صنعته شركة لوكهيد مارتن.. أمريكا تختبر بنجاح صاروخاً فرط صوتي

14 يوليو 2022آخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2022 - 12:10 صباحًا
عبدالعزيز غالب
علوم وصحة
صنعته شركة لوكهيد مارتن.. أمريكا تختبر بنجاح صاروخاً فرط صوتي

حرف بوست : متابعات

قالت مصادر مطلعة اليوم الأربعاء، إن سلاح الجو الأمريكي اختبر بنجاح هذا الأسبوع صاروخ أسرع من الصوت تصنعه شركة لوكهيد مارتن. وأشارت إلى أن الاختبار جاء وسط مخاوف متزايدة من أن روسيا والصين قد حققتا مزيداً من النجاح في مجال تطوير أسلحتهما التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وأضافت المصادر إن سلاح الجو اختبر بنجاح الصاروخ المعزز (إيه.آر.آر.دبليو) قبالة ساحل كاليفورنيا أمس الثلاثاء.

ويُحمل الصاروخ أسفل جناح الطائرة قبل إطلاقه صوب الهدف. وفي الاختبارات السابقة، لم ينفصل الصاروخ عن الطائرة.

وتنطلق الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة من الصوت في الغلاف الجوي العلوي بسرعات تزيد عن خمسة أضعاف سرعة الصوت أو بنحو 6200 كيلومتر في الساعة.

وفي اختبار منفصل ناجح لسلاح تفوق سرعته سرعة الصوت، قال شخصان مطلعان على الأمر إن وكالة مشروعات أبحاث الدفاع المتقدمة كشفت عن برنامجها التشغيلي لإطلاق الصواريخ.

وتُظهر الاختبارات الناجحة تقدماً في الجهود الأمريكية، لتطوير أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، وكانت تقيد هذه الجهود الاختبارات الفاشلة والأسئلة المتزايدة إزاء تكلفتها إضافة إلى المخاوف من أن الولايات المتحدة تتخلف فيما يطلق عليه سباق القوى العظمى للتسلح.

وتأتي الاختبارات الناجحة بعد فشل إطلاق تجريبي لنوع مختلف من الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في 29 يونيو (حزيران) في منشأة اختبار الصواريخ بهاواي.

رويترز

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة