بسبب الكساد.. شركات عقارات صينية تبدأ بيع الشقق مقابل الخوخ والثوم

6 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 6 يوليو 2022 - 11:45 مساءً
عبدالعزيز غالب
منوعات
بسبب الكساد.. شركات عقارات صينية تبدأ بيع الشقق مقابل الخوخ والثوم

حرف بوست : متابعات

تسبب تراجع مبيعات المنازل في الصين، خلال الـ 11 شهرا الماضية، في إطلاق شركات الأبنية عروضا للبيع، شملت مقايضة الشقق بالخوخ والبطيخ والثوم من أجل جلب المشترين.

ونشرت الشركات إعلانات ترويجية، خلال الأشهر الماضية، تحدثت عن صفقات بيع بطريقة تتيح للمواطنين شراء منازل جديدة مقابل دفع مقدمات المنازل بتوريد منتجات زراعية، من بينها الخوخ والبطيخ والثوم.

وسجلت مبيعات المنازل في الصين تراجعا لمدة 11 شهرا على التوالي، وهو ما تسبب في عجز شركات رئيسية عاملة في القطاع عن سداد ديونها هذا الأسبوع.

وقالت شركة عقارات في مدينة ووشي، شرقي البلاد، إنها ستسمح بقبول الخوخ مقابل ما يصل إلى نحو 189 ألف يوان صيني (28218 دولارا) كدفعة مقدمة من ثمن المنازل.

وأضافت شركة أخرى في نانجينغ المجاورة أنها سوف تقبل توريد خمسة آلاف كيلوجرام من البطيخ من المزارعين، بقيمة تعادل 100 ألف يوان صيني، وهي قيمة أكبر من السعر المعروض في الأسواق المحلية.

وعلى الرغم من ذلك علقت شركات تلك العروض الترويجية التي كان من المفترض استمرارها حتى يوم الجمعة المقبل، وفقا لصحيفة “غلوبال تايمز” الرسمية.

ونقلت الصحيفة عن ممثل لإحدى الشركات قوله: “طلب منا حذف جميع المنشورات الترويجية على منصات التواصل الاجتماعي”.

وكانت شركة “سنترال تشاينا” للعقارات قد دشنت في أيار/مايو الماضي حملة لمدة 16 يوما تقبل من خلالها الثوم مقابل دفعة مقدمة من ثمن المنزل في مقاطعة تشي الصينية، وهي منطقة رئيسية لزراعة الثوم.

وقالت الشركة في منشور على منصة “وي تشات” الصينية: “نحن نساعد المزارعين بالحب، ونيسر عليهم شراء المنازل”.

وبموجب الصفقة يجري تحديد ثمن وزنة ثوم تعادل نحو 600 جرام، بخمسة يوانات صينية، أي حوالي ثلاثة أضعاف سعرها في الأسواق.

وقالت الشركة إنها قبلت 860 ألف وزنة من الثوم في صفقات بيع 30 منزلا.

وقال خبراء إن الصفقات هي وسيلة للشركات للالتفاف على قواعد السلطة المحلية للحد من حجم الخصومات المسموح لهم بتقديمها وفقا لـ “BBC”.

وتظهر الأرقام الرسمية لشهر مايو/أيار أن مبيعات العقارات السكنية في الصين تراجعت بنسبة 41.7 في المائة مقارنة بالعام السابق، وهو شهر التراجع الحادي عشر على التوالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة