مأرب.. تضرر 13 الف أسرة نازحة من سيول مأرب وتدخل سعودي طارئ

15 يوليو 2022آخر تحديث : الجمعة 15 يوليو 2022 - 8:39 مساءً
عبدالعزيز غالب
أخبار وتقارير
مأرب.. تضرر 13 الف أسرة نازحة من سيول مأرب وتدخل سعودي طارئ

حرف بوست : متابعات

كشفت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن، الجمعة، أن أكثر من 13 ألف أسرة نازحة تضررت جراء الأمطار والسيول والعواصف الرعدية التي شهدتها محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، خلال الايام الماضية.

وقال تقرير صادر عن الوحدة التنفيذية (حكومية)، “إن الإحصائيات الأولية لديها تشير إلى تضرر 2577 أسرة نازحة في المحافظة بشكل كلي و 10972 أسرة نازحة بشكل جزئي جراء الأمطار والسيول والعواصف الرعدية التي شهدتها محافظة مأرب منذ يوم الأربعاء الماضي”.

وتوقعت إرتفاع أعداد الأسر المتضررة خلال الأيام القادمة مع استمرار فرق الرصد الميداني التابعة لهم في حصر جميع المتضررين في 197 مخيم وتجمع سكاني في مديريات (المدينة، ومأرب الوادي، ورغوان، وحريب).

واستعرض التقرير أبرز الخسائر التي تكبدتها الأسر المتضررة والتي تنوعت بين تلف وأضرار جسيمة في مساكن النازحين من الخيام والشباك بما فيها من مواد إيوائية، بالاضافة إلى تلف المواد الغذائية، وتضرر خزانات المياه، وشبكات الصرف الصحي، وفقدان المقتنيات الشخصية.

ودعت الوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب المنظمات والهيئات الإنسانية الإغاثية والجهات ذات العلاقة إلى سرعة التحرك العاجل لمواجهة هذه الكارثة الإنسانية، وتقديم العون اللازم لإنقاذ حياة الأسر المتضررة والتخفيف من معاناتها.

في السياق، دشّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الجمعة، تدخلًا إغاثيًا عاجلًا للنازحين، والمتضررين نتيجة السيول والفيضانات التي شهدتها محافظة مأرب.

وشملت التدخلات، توزيع 1500 سلة غذائية تتضمن السلع الأساسية، و200 خيمة، إلى جانب 200 حقيبة إيوائية تحتوي على أدوات معيشية متكاملة.

ويأتي تدخل مركز الملك سلمان للإغاثة بالتنسيق مع كتلتي الأمن الغذائي والإيواء التابعة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “الأوتشا”، والسلطة المحلية بالمحافظة.

وتهدف التدخلات الطارئة لمركز الملك سلمان للإغاثة إلى إنقاذ الحياة والحد من معاناة الأسر المتضررة من خلال توفير المأوى العاجل، وتلبية احتياج المتضررين من الغذاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة