مليشيات الحوثي تعبث بالتقسيم الإداري للجمهورية اليمنية

5 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 5 يوليو 2022 - 3:30 صباحًا
عبدالعزيز غالب
أخبار وتقارير
مليشيات الحوثي تعبث بالتقسيم الإداري للجمهورية اليمنية

حرف بوست : متابعات

استحدثت مليشيا الحوثي الانقلابية، ثلاث مديريات جديدة في ثلاث محافظات خاضعة لسيطرتها، بشكل مخالف للقوانين النافذة ودستور الجمهورية اليمنية.

وتضمن القرار الحوثي إنشاء مديرية “صنعاء الجديدة” في محافظة صنعاء، ومديرية “الوهبية” في محافظة البيضاء، بالإضافة إلى مديرية “السيل” في محافظة الجوف ومديرتي “بني بحر وال سالم” في محافظة صعدة.

وبحسب القرار الغير الدستوري، فإن مديرية صنعاء الجديدة سيكون مركزها منطقة “أرتل”، ونطاقها الجغرافي المناطق الواقعة جنوب غرب شارع الخمسين الجنوبي، ابتداءً من تقاطع الخمسين مع نهاية شارع حدة، شرق قرية حدة، والاتجاه شرقاً حتى جولة دار سلم، والاتجاه جنوباً عبر شارع تعز، حتى شارع جنوب مستشفى 48 الطبي وعبره حتى تقاطعه مع شارع 40 (الضغط العالي) والاتجاه جنوباً وصولاً لتقاطعه مع شارع المية ثم الاتجاه عبر شارع المية حتى تقاطعه مع شارع تعز، ثم الاتجاه عبر شارع تعز، جنوباً وصولاً لتقاطعه مع شارع الأربعين المار جنوب قرية رهم العليا، وغرباً حتى الجبل الواقع جنوب محل خليل ثم الاتجاه شمالاً عبر السلسلة الجبلية وصولاً حتى شمال قرية حدة.

وسيكون مركز مديرية الوهبية “المليا” ومكوناتها عزلتي آل منصور بني وهب وآل هادي بني وهب من مديرية السوادية، وتحدها شمالاً مديرية العبدية مارب، وجنوباً مديرية الملاجم البيضاء، وشرقاً مديريتا نعمان وناطع محافظة البيضاء، وغرباً مديريتا ردمان وماهلية.

اما مركز مديرية “السيل” سيكون “المرقبة”، وتتكون من عزلة السيل من مديرية الحزم، وعزلة الساعد المتفرعة من عزلة همدان مديرية الحزم وتضم قرى المرقعة، ومحلاتها، وجرب بني نوف والقشابة وعزلة الريان من مديرية خب والشعف.

وتضمن القرار الغير دستوري انشاء مديرية “بني بحر” ومركزها جمعة بني بحر وتتكون من عزل (عرو ونوني ووادي خير – المحرث- – ال يوسف – الجرهة – بني سعد عراش- ال الوقيش – بني واس – ال القاسم) من مديرية ساقين وتحدها شمالا مديرتي مجز وغمر من محافظة صعدة وجنوباً مديريتي ساقين وحيدان محافظة صعدة وشرقا مديريتي ساقين وسحار وغربا مديريات غمر ورازح والظاهر محافظة صعدة.

ام مديرية ال سالم فيكون مركزها الحجر وتتكون من العزل (غرير – الحجر – الوادي الأسفل) المتفرعة من عزلة ال سالم من مديرية كتاف والبقع وتتحد الحدود الإدارية للمديرية شمالا مديرية كتاب والبقع وجنوبا مديرية الصفراء وخراب المراشي محافظة الجوف وشرقا مديرية كتاف والبقع والحشوة محافظة صعدة وغربا مديرية الصفراء محافظة صعدة.

كما تضمن القرار الحوثي ضم عزلة (الة الافخاذ) من مديرية ساقين الى مديرية حيدان بمحافظة صعدة.

وتعد الإجراءات الحوثية، مخالفة لنص المادة 145 من دستور الجمهورية اليمنية، التي تقرر أن يكون التقسيم الإداري بقانون صادر من مجلس النواب، وليس بقرارات من السلطة التنفيذية، وذلك في ظل الأوضاع الطبيعية، ووجود سلطة شرعية.

وتهدف مليشيات الحوثي من وراء التقسيم الجديد، إلى العبث بالتقسيم الإداري بما يتواءم مع مساعيها لتغيير التركيبة الديمغرافية للمجتمع اليمني، وإنشاء تكتلات سكنية تابعة لأنصار المليشيات وقياداتها الذين استوردتهم من خارج المحافظات التي تم استحداث المديريات فيها.

وتنقسم الجمهورية اليمنية، وفقاً للتقسيمات الإدارية القانونية، إلى 22 محافظة، ويبلغ عدد المديريات فيها (333) مديرية.

FW2XhAwWYAcL 6W - حرف بوست

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة