في اجتماع طارئ.. المجلس الرئاسي يقيل قيادات عسكرية وامنية في شبوة

8 أغسطس 2022آخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2022 - 6:02 مساءً
عبدالعزيز غالب
أخبار وتقارير
في اجتماع طارئ.. المجلس الرئاسي يقيل قيادات عسكرية وامنية في شبوة

حرف بوست : متابعات

أصدر المجلس الرئاسي قرارا قضى بإقالة عدد من القادة العسكريين على خلفية الأحداث في محافظة شبوة.

وقضت القرارات بإقالة قائد محور عتق قائد اللواء 30 العميد عزيز العتيقي ، ومدير عام شرطة شبوة العميد عوض الدحبول.
وقضت القرارات أيضا بإقالة قائد فرع قوات الأمن الخاصة العميد عبدربه لعكب، وقائد اللواء الثاني دفاع شبوة العقيد وجدي باعوم.

وبحسب وكالة سبأ الرسمية، عقد مجلس القيادة الرئاسي اجتماعا طارئا على خلفية مستجدات الاشتباكات في شبوة.
وبحث الاجتماع برئاسة رئيس المجلس رشاد العليمي الإجراءات اللازمة لتطبيع عاجل للأوضاع، وإحلال السكينة العامة في مدينة عتق، ومحاسبة المتسببين في الأحداث المؤسفة.

وقالت وكالة سبأ إن المجلس استمع إلى إحاطات الأجهزة المعنية، حول الأحداث في شبوة، واتخذ بشأنها عددا من القرارات الكفيلة بإنهاء أسباب التوترات، وضمان عدم تكرارها مستقبلا.
ووجه الجهات المعنية، بحصر الخسائر المدنية، وجبر ضرر المواطنين، محذراً من تبعات مثل هذه الأحداث المؤسفة على الجبهة الداخلية، ووحدة الصف في معركة استعادة الدولة وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي.

وكانت مصادر محلية قد قالت إن الاشتباكات بين القوات الحكومية والتشكيلات العسكرية المدعومة من الإمارات مستمرة بصورة متقطعة في مدينة عتق.

وأوضحت أن المواجهات تتركز حاليا قرب مطار عتق ومبنى الإدارة المحلية، مشيرة إلى أن القوات الحكومية تسيطر على المدخل الشرقي لعتق وصولا إلى وسط المدينة في محيط مبنى السلطة المحلية.
ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل مدنييَن وإصابة آخرين، وتضرر عدد من المنازل.

ومنذ أيام تشهد شبوة احتقانا تصاعدت حدته مع قرار المحافظ بإقالة قائد القوات الخاصة، الذي تعرض الشهر الماضي لمحاولة اغتيال من قبل قوات دفاع شبوة وقُتل اثنان من مرافقيه.
وفجر اليوم، سقط قتلى وجرحى بينهم قائد عسكري في اشتباكات اندلعت بين قوات حكومية وأخرى مدعومة من الإمارات وسط مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وأوضحت مصادر محلية أن نقطة مستحدثة تابعة لقوات العمالقة المدعومة اماراتيا في جولة الثقافة أوقفت قائد كتيبة الطوارئ بمحور عتق الرائد “أحمد لشقم العولقي” ما تسبب في اندلاع اشتباكات أطلق خلالها جنود من العمالقة النار عليه.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل قائد كتيبة الطوارئ في محور عتق وإصابة أحد مرافقيه، فيما قُتل أحد جنود العمالقة وأصيب خمسة آخرون.
ولفتت المصادر إلى أن المواجهات توسعت في المدينة بين القوات الحكومية والتشكيلات العسكرية المدعومة من الإمارات المتمثلة في قوات العمالقة ودفاع شبوة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وقبيل انفجار الاشتباكات، انتشرت مجاميع من ألوية العمالقة المدعومة إماراتيا في مدينة عتق مركز محافظة شبوة، رغم توجيهات رئاسية بإيقاف التحشيد.
وأوضح شهود عيان أن مدرعات ودوريات عسكرية تمركزت في جولة الثقافة وأمام مبنى الإدارة المحلية، وقرب منزل قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد ربه لعكب.

وجاء الانتشار بعد يوم من إصدار محافظ شبوة عوض بن الوزير قراراً بإقالة العميد لعكب، على خلفية اشتباكات جرت مع أفراد قوات دفاع شبوة الموالية للمجلس الانتقالي.
وقال مستشار وزير الداخلية عبدالرحيم العولقي، إن ما يحدث في محافظة شبوة محاولة لإثارة الفوضى وتفكيك المجتمع من قبل مليشيات قدمت من خارج المحافظة.

وفي تصريح لبلقيس حمّل المستشار قيادات في المحافظة مسؤولية الأحداث الأخيرة كاملة، داعيا من وصفهم بالمغرر بهم إلى ترك أسلحتهم والعودة إلى حضن الدولة.

وعبر عن أسفه لما يجري في شبوة وتصرفات المحافظ دون إدراك لما ستؤول إليه الأمور، مؤكداً أن أبناء شبوة أمام خيار التمسك بمؤسسات الدولة ومواجهة أي دعوات لإغراق المحافظة في أتون الصراعات.

إلى ذلك، ألغى وزير الداخلية اللواء “إبراهيم حيدان” قرار محافظ شبوة عوض بن الوزير الذ نص على إقالة قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد ربه لعكب، وقائد معسكر القوات الخاصة أحمد درعان.

وقال الوزير في مذكرة ووجها للمحافظ ابن الوزير، إن القرار يفتقد للمستند القانوني ويعد تجـاوزا للصلاحيات المخولة للسلطة المحليـة، ودخولا في صـلاحيات الوزارة.
وأشار إلى أن توجيهات رئاسية صدرت في الخامس والعشرين من يوليو لاحتواء الأحداث، لافتا إلى أنه في حال تنفيذها فإنها ستسهم في احتواء الموقف.

(بلقيس)

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة